بعد أن كانت في بؤرة أزمة دين.. “دبي العالمية” تسدد الدفعة الأخيرة من ديونها{{{article.title}}}

 

أعلنت شركة “​دبي العالمية​” المملوكة للحكومة، والتي كانت في بؤرة أزمة دين قبل عشرة أعوام، أنها سددت الدفعة الأخيرة من ديونها وذلك بقيمة 8.2 مليار دولار قبل موعد الاستحقاق في أيلول 2022.

وأوضحت الشركة أنها سددت المبلغ من قرض جديد من “​بنك دبي الإسلامي​” بثلاثة مليارات دولار وبيع أصول ومدفوعات توزيعات.

وقالت “دبي العالمية”، التي تشمل أصولها شركة “موانئ دبي العالمية”، إنها سددت 18.9 مليار دولار منذ 2011.

وأعادت الشركة هيكلة ديون تبلغ 23.5 مليار دولار قبل حوالي عشرة أعوام بعد الأزمة المالية العالمية وتضرر الإمارة من انهيار أسعار النفط.

زر الذهاب إلى الأعلى