«المركزي» يُطلق دليلاً إرشادياً شاملاً لعودة العمل بالقطاع المصرفي

  • حث البنوك على نشر الدليل بمواقعها الإلكترونية وحساباتها بشبكات التواصل لزيادة الوعي
  • «المركزي» أعد دليلاً إرشادياً لعودة موظفيه تضمن 69 بروتوكولاً لضمان سلامة بيئة العمل

أعلن بنك الكويت المركزي عن إطلاق دليل إرشادي شامل لبروتوكولات عودة الأعمال في مقره، كما أشرف على إعداد دليل مماثل يشمل بروتوكولات عودة الأعمال في مقرات البنوك وفروعها.

وأوضح البنك في بيان صحافي، أن الخطوة تأتي في إطار حرص «المركزي» على عودة آمنة ومنظمة لموظفي القطاع المصرفي، في ظل تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد، ومع بداية المرحلة الثانية من خطة العودة التدريجية التي ستبدأ في 30 يونيو الجاري

انسيابية الأعمال

وأكد البنك على نجاح جهوده في المحافظة على انسيابية الأعمال واستمراريتها على مستوى البنك المركزي، وكذلك على مستوى القطاع المصرفي طيلة مرحلة الإغلاق الجزئي والشامل، حيث لم تتوقف الخدمات المصرفية الأساسية سواء تلك المقدمة للجهات الحكومية أو القطاع الخاص والأفراد، من خلال القنوات الإلكترونية، نظرا للدور الحيوي لهذا القطاع.

وأشار البيان إلى أنه مع العودة التدريجية للحياة الطبيعية التي أعلنتها السلطات الصحية، تقع على عاتق القطاع المصرفي مسؤولية كبيرة للمساهمة في التعافي من الآثار الاقتصادية لفيروس «كورونا».

دليل إرشادي

واستعدادا لعودة موظفي القطاع المصرفي التدريجية إلى أعمالهم، بادر البنك المركزي بالتنسيق مع اتحاد مصارف الكويت إلى تشكيل لجنة برئاسته وعضوية بعض البنوك الكويتية، لوضع دليل إرشادي شامل للعودة التدريجية وفق أفضل معايير السلامة، مما استدعى قيام البنوك الكويتية بالتعاقد مع أحد المكاتب الاستشارية العالمية الذي يقدم استشاراته في هذا الشأن إلى أكثر من 40 حكومة حول العالم، بهدف المساهمة في دراسة الممارسات العالمية والتدابير المتبعة في هذا الشأن.

وقد أشرف «المركزي» على إعداد اللجنة لدليل إرشادي يتألف من 86 بروتوكولا مخصصا للعاملين في القطاع المصرفي، بالإضافة إلى دليل مماثل لعملاء البنوك، وحث البنوك على نشره على مواقعها الإلكترونية وحساباتها عبر شبكات التواصل الاجتماعي، لضمان زيادة الوعي بالإجراءات الضرورية للحفاظ على الأمان والسلامة في بيئة العمل المصرفي.

سلامة بيئة العمل

هذا، وأعد «المركزي» من جانبه، دليلا إرشاديا شاملا لعودة موظفيه تضمن 69 بروتوكولا، بهدف ضمان سلامة بيئة العمل وتوافقها مع أعلى المعايير العالمية، مع الحرص على رفع مستوى الوعي بأهمية اتباع الممارسات الوقائية السليمة، مثل الالتزام بالتباعد الجسدي واستخدام الكمامات ومواد التعقيم وغيرها من الممارسات للحد من مخاطر انتقال العدوى، وقد وضع ذلك الدليل الإرشادي آخذا في الاعتبار طبيعة المهام الموكلة إلى موظفي بنك الكويت المركزي وخصائص مبنى البنك، مع تعميم الدليل على الموظفين كافة، ونشر التعليمات الوقائية عبر حسابات البنك على شبكات التواصل الاجتماعي.

واختتم البيان بالتنويه بتعاون البنوك الكويتية في الاستعداد للمرحلة المقبلة، وأهمية الحرص على تطبيق جميع التدابير والإجراءات الواردة في تلك الأدلة الإرشادية، سواء من جانب الموظفين أو المراجعين لضمان سلامة الجميع.

زر الذهاب إلى الأعلى